الاثنين، ٢٦ مارس ٢٠٠٧

ترى .... أين و كيف هي الآن؟

السلام عليكم و رحمة الله وحشتوني أوي والله و اعذروني على التأخير يا جماعة بس أنا كنت بعزل من بيت خالي أخيرا على مدينة تانية اسمها ستيرلينج البلد لكن خير ان شاء الله انا بنزل ماناساس كل اسبوع مرتين على الاقل و ماناساس يا حبي يا حتة من قلبي المهم انتم اخباركم ايه؟ انا وعدتكم بأول حكاية حب ليا وأديني بوفي بوعدي أسيبكم مع الحكاية ....... ب ب ... بقالة السعادة آه انها تكتب هكذا بقالة السعادة ... لا أدري كيف أصبحت أقرأ اليافطات الكبيرة بسرعة هل من كثرة المرور بها؟ ربما لكن المؤكد هو أنها كلها لم تعد تلفت نظري كسابق عهدي بها ... قد يكون بسبب أنني أصبحت الآن أنضج و أوعى؟ لم تعد تلفت نظري الألوان الجميلة أو الرسومات الباهرة - قد تتوقف عيناي قليلا عند تلك الرسومات الجميلة أو تلك الحروف الغريبة للغة الأنجليزية لكنها سرعان ما تفقد بريقها إلا إذا كان المحل صاحب اليافطة مكانا أحب زيارته :) بسرعة بسرعة بسرعة كلمح البصر تتلاحق الكلمات و الحروف و أبي يجري مسرعا بالسيارة كي نلحق خطبة الجمعة - يا الله كم أحب هذا المسجد البعيد لأننا نقطع شارع السوق بأكمله كي نصل اليه في وقت قياسي - وبالتالي تتاح لي الفرصة أن أتابع الجديد في وسط المدينة و كل تغيير أو تجميل يتم كما تتيح لي أن أدرب عيني على القراءة السريعة فقد أحتاجها يوما ما - هوايتي الجميلة :) اليوم أول مرة يسمح لي أبي بالجلوس في المقدمة بجواره - أعتقد أنني لم أعد صغيرا الآن - هل يعني هذا أنني صرت رجلا؟ لا مممممم أعتقد أنني صرت شابا لأن الرجولة في نظري تكون على الأقل في الثلاثين - قد أكون مخطئا لكن "عمو" و "عمو" كلهم ليس من بينهم من هو أقل من الثلاثين و لا أستسيغ أن أطلق هذا اللقب على هذا أو ذاك بدون أن يكون أكبر من ثلاثين عاما - لا أدري لماذا :) السلام عليكم و رحمة الله - السلام عليكم و رحمة الله و بركاته فلأصل السنة بسرعة قبل أن ينصرف الناس - أحمد انتظرني أحماااااااااااااد - أوووف لقد ذهب - فلأصل أربع ركعات اذن فليس ما يستوجب التقليل اللآن - اللهم تقبل :) عبداااااللللااااااه - حاضر يا أبي اني قادم - آه حان موعد الانصراف من المسجد - ليتني أبقى قليلا - يا الله كم أعشق جدران هذا المسجد و إمامه و كل ما فيه - إنه بحق تحفة المدينة هنا - ليتني أبقى قليلا لكن عزائي الوحيد هو أنني عائد اليه اليوم مساء في الدرس الأسبوعي :) بسرعة بسرعة بسرعة - آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ه ه ليت أبي يتمهل قليلا لأن تلك اليافطة الجديدة أفلتت مني - كنت أريد أن أتحقق من تلك الحروف الإنجليزية أهي تلك الكلمة التي أعرفها أم هي كلمة جديدة؟ من واجبي أن ألم بكل كلمات تلك اللغة العجيبة - يجب أن يفخر بي أبي بأنني متمرس مثله في تلك اللغة - ليته على الأقل يكف عن ازعاجي بتلك التمارين اليومية المزعجة :) توققققققاااااااافففففف يييييااااا أأأأأأبببببيييي لم العجلة؟ أليس هذا بنك دبي الاسلامي على تلك الناصية في اخر شارع السوق؟ أرجوك يا أبي بالله عليك توقف و لنمر عليه ولو لخمس دقائق انه مكاني المفضل في هذه المدينة بعد المسجد و مدرستي أرجوك يا أبي – لم تتجاوز تلك الكلمات خواطري و لم يقدر لساني على نطقها – كم هو طيب أبي لكنه يثور اذا عطلته عن مواعيده المهمة دائما بعد الصلاة – قد يتوقف و قد لا لنر :) عبدالله – سوف نمر بسرعة على بنك دبي الاسلامي هنا على الناصية كي أتحقق من شيء بسرعة – أتريد انتظاري في السيارة؟ عبدالله؟ أين أنت؟ كنت قد قفزت من السيارة لتوي عندما سمعته ينطق هذه العبارة فأنا لم أنفك أعشق ذلك المكان و فور أن أبطأ سرعته كي يركن سيارته في مكانها المخصص قفزت منها قبل أن يجبره الزحام على العدول عن رأيه :) آآآآه يا قلبي – كم أحب هذا المكان – بلونه الأخضر الجميل – ورخامه الأسود اللامع – والخضرة التي تبعث على راحة البال – ياله من جنة في أرضنا هذه – لأدخل قبل أن يعود أبي أدراجه – أحيانا أجد سياسة الأمر الواقع سياسة مفيدة :) السلام عليكم يا عم – أين أجد عم علي؟ (عم علي هو ذلك الرجل السوداني صاحب الشيب الأبيض و الملامح العربية الجميلة ونظراته الحنونة الباسمة و طبعا قطعة الحلوى التي كنت أخذها منه كل يوم جمعة – يالسعادتي) :) "عموووو عليييي" "هييييييييييييييييييييييه" و جريت اليه بكل طاقتي و تلقفني بيديه الصغيرتين و ساعديه القويين و رفعني لأعلى و قبل جبيني و أنزلني – مع أنني كنت أعتبر نفسي كبرت و زاد طولي كثيرا لكنه لازال و سيظل الى يومنا هذا طويلا عني – ربما لانه كان في برج عال في نظري – كم هو متدين وخلوق و الله إني أحبه في الله :) عبدالله كيف حالك؟ ماذا لديك اليوم؟ آخ نسيت أنني قد أنفقت كل نقودي على الحلوى و التبرعات أيضا في المسجد – مممم لأتفقد جيوبي و محفظتي الصغيرة – لا يمكن أن أكون قد نسيت – للأسف نعم نسيت – كل مافي يدي الآن ربع درهم – "يال احراجي" – ماذا سأقول له الان – أتمنى لو تنشق الأرض و تبلعني في التو واللحظة حتى أبي لن ينقذني من هذه الورطة فقد اقترضت منه للتو مصروف يوم غد لأنفقه على يومنا هذا – كم أنا سيء الحظ – سأخبر عم علي بالحقيقة و أمري إلى الله :( "لا تحزن يا عبدالله " "كم معك من النقود الان؟ " "لا تحزن ان كنت لاتملك مالا الان – الجايات اكتر من الرايحات يا ولدي – بارك الله فيك" وجدت نفسي أصرخ لا لا معي ربع درهم – ثم نظرت إلى الأرض من كسوفي و خجلي – ماذا يفعل الربع درهم لهؤلاء الأيتام – ماذا يفعل لتلك الأم الثكلى – ماذا يفعل لهؤلاء المرضى؟ - ماذا ينفع هؤلاء المشردين من بيوتهم في قلب أوروبا المتحضرة لأنهم فقط مسلمون؟ بل ان حتى قطعة الحلوى لن تقل عن نصف درهم – ليتني لم أفتح فمي اللعين :( "وماله يبني – بارك الله فيك – ضعه في الصندوق – إن الله يضاعف لمن يشاء" – لكن يا "عمو" علي انه فقط ربع درهم؟ لا يساوي شيئا و ليس له قيمة؟ :( "لا والله – إن الله يضاعف لمن يشاء يا ولدي و الله يعلم نيتك و سيجزيك عليها و ليس على قيمة ما تنفق و قد يكون هذا الربع الصغير التافه في نظرك أثقل و أهم عند الله تعالى من ألف ألف درهم بلا نية صادقة أو من مال حرام - ضعه يا ولدي و توكل على الله" :) جريت نحو الصندوق كي أضع الربع درهم فيه و قد زال خوفي و همي – على وعد بيني و بين نفسي أن أتبرع بعشرة دراهم كاملة في المرة القادمة تعويضا عن ما حدث – لا أحب أن أقطع عادة بدأتها أبدا – اللهم أعط منفقا خلفا يا رب – كم تعجبني تلك العبارة – بل و تعجبني أكثر تلك التي تقول "يا باغي الخير أقبل فهذا سبيلنا" – لا زلت أذكر تلك الملصقات التي دوما أحملها وعليها كافة أنواع العبارات "الوهمية دي" – انها تحبب في عمل الخير و كان السبب الرئيسي في حملي لها وتوزيعها دائما تلك الكلمة السحرية "جمعية دار البر الخيرية" :) كانت تلك المعاني كلها و الخواطر تجري في عقلي بنفس سرعة قدمي نحو الصندوق حين حدث ما لم أكن أتوقعه :) وقع نظري عليها – و …… و و و وتجمممممدت في مكاني ووقفت مشدوها فاغر الفاه محدقا فيها يا اللللللللللااااااااااااااااااااااااااااه وبدلا من أن أضع النقود في الصندوق توقفت فجأة عن الركض و تجمدت قدماي أنا الان كالصخرة – عيناي محدقتان في ذلك الكائن الخرافي الذي لا يمت لعالمنا بصلة :) شعر كالحرير أطوله – عينان بالسواد مكتحلة – أهداب من الشعر أجمله – وجه في الصفاء و البياض أحسنه – ملامح من أوروبا و لكن حنان عربي مسلم في العينين أظهره – ترى ماذا حل بي مذ رأيتك يا قرنفله؟ ترى من أنت؟ وكيف أنت؟ و ما جاء بك الى هنا؟ ولماذا أنت في سني؟ ماهذا الشعور الغريب الذي يتملكني – أهو بسببك أنت؟ ردي على سؤال لم أنطقه - أرجوك :( طالت نظراتي قرب الدقيقتين و أنا متسمر في مكاني أتفرس ملامحها و أتعرف على وجهها جيدا – لا أدري لم أحسست أن هذا آخر لقاء بيني وبينها مع أنه الأول – يا الله – كم هي جميلة – طيبة – بشوشة – حنونة فيها من كل الصفات أجملها و من كل العيوب أقلها و من كل الجمال معظمه – سبحان الخلاق العظيم :) ان شاء الله عندما أتعلم كتابة الشعر في المدرسة سأكتب لها شعرا – هي تستحق أكثر من هذا بكثير لكنه المتاح – مجرد صفاء النية هي كل ما أقدر عليه الآن – ترى ماذا ينادون هذا الجمال؟ :) ماسمك؟ سؤال لم يتجاوز عقلي – ليست لدي الجرأة – أنا أخجل من أن أكلم بنت خالتي أو خالي أو حتى أن ألمس يدها – فكيف أسأل هذه ؟ ويا ترى ماذا ستكون اجابتها؟ :) مرت الدقاءق بسرعة الضوء و – هااااااااااااااااااااااه انه عم علي ينادي – آه لقد و قفت فترة طويلة – الله أعلم كم وقفت من الزمان – لماذا ينظر الي عم علي باستغراب – عله لم يلاحظ ؟ أتمنى هذا – أنا لم أنظر لبنت قط – لكن هذه هي النظرة الأولى و الأخيرة – لا يمكن أن أنسى ذلك الوجه الملائكي و تلك الملامح الطفولية – الحمدلله لا أنسى وجه من رأيته أبدا و لو لمرة واحدة – وجمال تلك البنت كاف كي يحفر في مخي حفرته و يستقر فيها للأبد – والله لن أنسى وجهها ما حييت :) "عبدالله" نعم يا عم علي – "ماذا تفعل هناك يا ولدي؟ لماذا توقفت هناك؟ هل تبرعت أم لا؟ مالذي لفت نظرك في الصندوق؟" تلك الجملة الأخيرة الخاصة بالصندوق كان بها قليل من الضحك الخبيث العابث – لقد كشف أمري – لكني والله بريء – انما هو اعجاب بما رأيت من الجمال و هي مجرد نظرة لم تطل كثيرا و ما مكثت الا أن وضعت عيني أرضا – كيف أرفعها لأرى تلك الساحرة بدون أن ينكشف أمري :( لا شيء يا عم علي – من تلك التي في الصورة؟ لقد أحسست أني أعرفها من قبل – "آه تقصد تلك البنت الجميلة التي على الصندوق؟ نعم هذه صورة بنت فقيرة من البوسنة و الهرسك فقدت أهلها كلهم ولم يبق لها سوى أخيها الرضيع صاحب الثلاثة عشر شهرا – وقد وضعنا صورتها على الملصق الخاص بحملة التبرع للبوسنة لجلب اهتمام الناس من اصحاب القلوب الرحيمة لآخواننا المسلمين هناك و ما يعانونه" أكمل كلامه وأنا نصف شارد مشتت الذهن فيها و نصف آخر يقول آآآآآآآآآآه تذكرت – هؤلاء الطلبة من البوسنة و الهرسك – يا الله ما أوسمهم – ما أجمل بلادهم التي خربها المعتدون – ما أحلى صوتهم وهم يقرأون القرآن و يجودونه أفضل مني و من كل من في مدرستي – لكم الله يا أبطال و حق علينا عونكم و اغاثتكم :( ما اسمها يا عم علي؟ "اسمها لا اعرفه يا ولدي – لكن مالك مهتم بها؟ هل أحببتها؟" ;) خبيث هذا العم – في منتهى الخبث – انه يعرف كيف يقرأ عقلي الصغير بسرعة البرق – لم أستطع أن أخفي عليه سرا أبدا – عيناي تفضحاني دائما – المهم لست أدري بم سأجيبه الآن؟ ليس هناك أفضل من الصراحة – نعم أحببتها يا عم – إنها أجمل من رأيت و أطيب من رأيت و أحن من رأيت تلك النظرة التي في الصورة تكفي يا سيدي – أتمنى أن أكبر بسرعة و أتزوجها و أرعاها وأعوضها عن أهلها خيرا وأصبح كل ما لها في دنياها – و و و وأجهشت بالبكاء – ما ذنب ذلك الجمال أن يشرد؟ ما ذنبها أن تحرم من أهلها و اخوتها؟ ما ذنبها أن تفقد حنان الأب و الأم في تلك السن الصغيرة؟ والأدهى أنني عاجز حتى عن مساعدتها – رحمتك يا الهي وركضا ركبت السيارة و عدت على البيت مع أبي نصف باك و نصف شاك مالك يا ولدي قالت أمي؟ قلت لها لا شيء فقط تذكرت ما أحزنني قالت عليك أن تصلي العصر و سيزول حزنك ان شاء الله و فعلا مالبثت أن صليت أطول صلاة عصر صليتها في حياتي – وبكيت فيها بكاء لم أبكه أبدا لك الله يا محبوبتي – لك الله و فرج الله همك و كربك و عوضك خيرا وذهبت الى غرفتي لأقضي فيها بقية اليوم حزينا ونمت في المساء غارقا في دموعي مكرها على نوم لا أرغبه
وتمر الأيام والسنون و كل يوم كنت أمر فيه بجوار ذلك المكان أدعو الله لها و أشهده على ما في قلبي

اللهم عوضها و عوضني خيرا فيها و منها يا رب العالمين

حتى عندما ذهبت للامارات في نوفمبر 2004 حرصت على زيارة نفس المكان و التأكد من أن تلك الجمعية لازالت تملك من ذلك الملصق الذي لازلت احتفظ بنسخة منه - وللأسف فقد توقفو عن انتاجه

عم علي ظل يدعو لها و لي كلما رآني بعدها و يطمأنني أنها بخير حسبما علم من المسئولين في الجمعية – لكن بسفري الى مصر انقطعت اخباره عني و بالتالي فقدت فرصة الاطمئنان عليها الى الأبد

لقد ضاعت في عالم النسيان ككل من ضاعو

لكنني لم ولا ولن أنساها ما حييت وتبقى في القلب فرحة و غصة

وتنزل من العين دمعة

ويحزن الوجه وعليها يدمى القلب أيا كانت و أينما كانت – اللهم احفظها واحفظ اخاها و احفظ جميع اطفال المسلمين يا رب العالمين انتهت القصة يمكن أكون بالغت شوية يا جماعة – ويمكن أسلوبي ممل ووحش ومفيهوش تشويق و اثارة لاني أول مرة أكتب حاجة بالطول ده – لكن كل كلمة فيها هي مجرد الحقيقة بدون رتوش اللهم ارحمنا يا رب العالمين – أسألكم الدعاء لها و لي تحياتي من ماناساس البلد – أرجوكم من غير تريقة بس :)

هناك ٤١ تعليقًا:

emos يقول...

كل دة حصل من صورة ؟ ماشى يا عم الرومانسى الحساس
بس الاسلوب مش ممل و جميل اوى كمان
اسلوب واحد بيفهم يعنى
بس كل دة من صورة و نكد و معرفتش تنام يا نكدى
ربنا يوفقها هى و اخوها و يرحمهم يا رب و يكتتر من امثالك بس من غير نكد
يا نكدى

Rivendell** يقول...

اولا .. شجاعتك انك تشارك مشاعرك بحميميتها دي مع غرباء تماما ويبقى عندك استعداد انك تسمع تعليقاتنا


ثانيا .. طفولة عذبة جداااا في وصف مشاعرك ناحية الصورة وناحية يوم الجمعة وذكاء الاطفال في التعامل مع اباءهم .. بس لازم اسألك كان عندك كام سنة وقتها


ثالثا .. قوة الذكرى جواك بالشكل الخرافي دا مش لاقية عليها تعليق , قليلين الناس اللي في عالمنا اللي ممكن يرتبطوا بذكرياتهم الخفية بالشكل دا

رابعا .. اسلوبك مش ممل خالص خالص خاااالص ..

خامسا بقى .. مرسي خالص انك رجعت سرب الحمام

Rivendell** يقول...

اه نسيت اقولك مبروك على البيت الجديد والبلد الجديدة .. وبعدين كانت اشتغالة جامدة جدااا بعد كل الوصف دا انها تطلع صورة .. ماشي

عبدالله يقول...

ماشي يا عم عبدالله كل ده علي صوره امال لو كنت شوفتها كنت عملت فينا ايه
وسهله اطلع البوسنه دلوقتي شوفلك اي واحده و اجوز خلاص و اقفل المدونه دي و اعمل مدونه تانيه سميها كان نفسي اجوز

كلام جميل وقعت في نفس المشكله الكتابه بطريقه رسميه في الاول اكتب بالطريقه و بعدين سيب لسانك يتكلم هتلاقي طريقه الكلام مش رسميه شويه
بس شعور جميل وحكايات تستحق ان تحكي
تحياتي

Shower-Mirror يقول...

سبحان الله .... طريقتك فى كتابة الموضوع بتبين ان الموضوع مأثر فيك قوى ... و مش قادر تنساه ....
فعلا الذكريات الجميله لها مفعول السحر .... :)

تحياتى و انا بجد اتأثرت و حسيت بيك ... :)


ابقى قولى المكان ده فين هنا و انا اروح اسلملك عليه ...و لو تحب ممكن اصورهولك

غير معرف يقول...

Hehehe....nice post:)
bas i have an opinion, ana ba2ol rakezo m3a bnat baladko el awel we b3den eb2o boso 3la bto3 el bosna. badal ma ento gaybeen 7al el bnat le wara :):).

koukawy يقول...

بالعكس اسلوبك حلو و مشوق
و حسستني بالبرأه الفظيعه لما حبيت الصوره
في انتظار القصه التانيه

The Groom يقول...


ايموس

الحمدلله ان الاسلوب عجبك انا كنت خايف منك انت بالذات لانك قرشانة و بتتنرفزي بسرعة و الظاهر حتى ان حكاية النكد معجبتكيش طيب اعمل ايه قلبي و مش حعرف اشتري غيره بقا

الله يسامحك :(

يا رب ماتشوفي نكد في حياتك تاني يا رب
-----

ريفينديل

أنا فعلا سعيد بتعليقك - شكرا جزيلا لك

أنا كان ساعتها عندي 13 سنة و نص في تانية اعدادي

اما بقا قوة الذكرى فدي مش ذكريات خفية ولا حاجة أنا كل ذكرى حلوة في نفسي و حتى كل ذكرى سيئة لا أنساها للأسف - ربنا اداني ذاكرة شريرة للأسف ربنا يهديني يا رب - هي في الأغلب ذاكرة مواقف وده بيساعدني طبعا أفتكر الشخوص كويس خصوصا لو بحبهم

وشكرا مرة تانية على ان اسلوبي عجبك الحمدلله تاني زبونة أهو

وعفوا يا ستي على سرب الحمام انت تؤمري بس

-----

أنت تاني؟ أهلا بيكي شرفتيني يا ريفينديل

الاشتغالة دي والله مش مقصودة أوي بس أنا بصراحة خفت الناس تتريق عليا عشان حبيت صورة و بعدين في صور بتتكلم أحسن من أحسنها خطيب و أنا مش حبيت الصورة بس لكن التجربة الشعرية كلها على بعضها كانت مؤثرة وجامدة و مشاعري ساعتها كانت لسه بريئة على رأيك

:)

-----

عوباد الورد ربنا يكرمك يا رب بتفكرني بنفسي

لا المشكلة مش كانت في البوسنة او عشان البنت كانت في البوسنة أنا بقولك يا مان التجربة الشعرية - انت شكلك جعان وعايز ملوخية و مكرونة باشاميل مش شعرية - بس خلاص جوعتني

أنا طريقتي و اسلوبي الحمدلله أقوى من كده بمراحل او يفترض هذا بس أنا المشكلة اني لسه بسخن لأن انا في واحد صاحبي من كام يوم سخنني أكتب عربي شبه فصيح

ربنا يجزيه خير يا رب :)

فعلا الشعور جميل أوي و طيف جميل يمر بي كلما ذكرتها - ربنا يكرمها و يكرمنا جميعا يا رب

على فكرة صورتها أثارت أشجاني في ذلك الوقت

----

الحاج شاور يا مرحبا يا مرحبا

الموضوع فعلا قتلني من الداخل لكنه أحيا في الكثير من الأشياء الحمدلله

أخير حسيت بيا يا مان - انت طلعت حسحاس اهو و بتاع - ربنا يكرمك يا رب - انت واحشني أوي يا مان

المكان يا سيدي في مدينة العين بنك دبي الاسلامي الأخضر الجميل

صورهولي و وسلملي عليه كتير لو نزلت العين يا مان - ربنا يكرمك يا رب

-----

هيهيهي دي بتاعت واحد صاحبي حلاوة

يبني انا كنت صغير ساعتها و معرفشي صنف البنات اساسا - يبقى حعرف بنات بلدي ازاي؟ يعني تقدر تقول يا ظريف انها اول تجربة شاعرية ادهولت فيها

-----

كوكاوي

هو انا بنطق اسمك صح؟ قوليلي لو غلطان عشان منجرحشي احساسات كوكو الكميل

أما بقا البراءة دي فإيه حكايتها؟ قولولي الله يكرمكم

القصص جاية كتير ان شاء الله

-------

فين بقية الناس يا ناس :)

الظاهر انهم استأخروني بس انا والله سعيد بالناس اللي نوروني والله و بزيارتكم ليا دايما

ربنا يخليكم ليا يا رب

تصبحو على خير من ماناساس البلد

سلاااااااام

غير معرف يقول...

إنها المرة الأولى التى أكتب فيها لك
لقد دمعت عيناى مع دعائك لكل أطفال المسلمين والعالمين يا رب وأزيد على دعائك أن أمن اللهم روع كل بريء وروع كل معتد ظالم متجبر فى الأرض

أسلوبك شيق ورقيق ولم أجد ما أرق منه إلا أحاسيسك

اللهم دم عليك رقة المشاعر مع صلابة التمسك بالحق

غير معرف يقول...

جرووووم...ايه الاسلوب الادي الراقي ده...طب و الله معرفتش لةقف في وسط الحكايه من كتر ما الاسلوب مشوق...رببنا يجمعكوا في الخير يا ابني و لو ليك نصيب هتلقيها ولو في منساس البلد..
و ما تبقى تيجي

Noony يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مش عارفة أقول اية ولا اية...أنت طلعت حكاية كبيرة أوي...انت عرفت تصنف البنت وتحدد شخصيتها بالتفصيل كدة من صورة وانت كان عندك 13 سنة بس؟ سبحان الله، سماهم على وجوههم

أنا لسة مدهوشة

أولاً الأسلوب تحفة، مش ممل خالص، هو سلس جداً وانت بتركز على الطفولة (أو المراهقة) وذكرياتها، فكرتني بحاجات كتير...فكرتني بميس صفية، مدرسة الإنجليزي بتاعتي وأنا في حضانة، هي كانت إنجليزية وأسلمت و نزلت مصر عشان تشتغل في بلد مسلمة...مع إني افتكرها طشاش، بس مقدرش أنسى أبداً مواقف كتيرة ليها معايا مأثرة فيا لغاية دلوقتي..وإني درست إنجليزي مخصوص من حبي فيها...لما قامت حرب البوسنة والهرسك، سافرت ميس صفية هناك واتقطعت أخبارها.

انت فكرتني بيها أوي مع إن انت بتتكلم عن حاجة تانية خالص..وأحاسيس بعيدة كل البعد عنها...بس يمكن براءة الطفولة اللي كانت عندك ساعتها ووصلتها ببراعة هي اللي فكرتني بيها

ربنا إن شاء الله يكرمك وبرزقك بالزوجة الصالحة...الله أعلم ممكن تكون البنت دي أو أحسن منها كمان

بس على فكرة، انت لو كانت عايز توصلها، أكيد كان في طريقة تقدر توصلها بيها، صح؟
;)

نوني

emos يقول...

اوببااااااااااا
نونى حطيتلك العقدة فى المنشار
اتفضل روح دور على البنت بقى
متورنيش وشك إلا لما تجبها

The Groom يقول...


أنونيموس

أهلا و سهلا بك و مرحبا في بيتي

فقط كنت أتمنى أن تفصح عن هويتك فأنت لست سرا كبيرا في هذه الدنيا الصغيرة

وأنا أيضا دمعت عيناي و أنا أدعو

بارك الله فيك أيا كنت

آمين يا رب

-----

ارتعاشة حبيبي أنا كنت بدور عليك و أنا بكتب البوست لأني برتعش بجد ساعتها

يا رب أطمن عليها و أشوفها على خير يا رب بس أنا عارف مليش نصيب فيها و دي أول مرة في حياتي أستسلم للقدر بمنتهى السهولة

حاضر أسف يا مان و حزورك في مدونتك دايما ان شاء الله
------

هاهاها صديقي اللدود نوني :)

و عليكم السلام و الرحمة

يعني حكاية التصنيف دي انت مبالغة فيها شوية هي كلها شوية فراسة على قدي كده و يعني برضو المدرسة في الإمارات ليها تأثير في اني كنت أنض من سني ساعتها و برضو كتر قراية الجرايد

وجوه مين انت شفتيني فين؟ يا خرابي دانا بستخبا من الناس في مدونتي

لا تندهشي الدنيا فيها أكتر من كده

شكرا على الاطراء على الأسلوب

ربنا يحمي ميس صفية و يكرمها و كل المسلمين يا رب - ادعيلها لان هذا كل ما تملكيه الان

امين يا رب اللهم ارزقنا جميعا يا رب

هي أكيد مش البنت دي و أنا مش طماع بس يا رب فعلا تكون أحسن منها

كان في أكتر من طريقة أوصلها لكن أنا فكرت فيها كويس و آثرت السلامة

يعني أنا كان ببساطة ممكن بشوية دعبسة مع الجمعية و بعثتهم في البوسنة أوصلها بمنتهى السهولة بل و أكفلها كمان - لكن نفسيا و ماديا طبعا مكنتش جاهز ساعتها أنا كنت لسه باخد المصروف من أبويا و حالتي حالة- هذا ما أبكاني حقيقة يومها و أنامني في منتهى الحزن -

الله يكرمها و يخفف عنها و يوفقها يا رب و يوفق جميع المسلمين و يحميهم

شكرا على التعليق الوهمي يا ناهد

اوووبس نهاد معلشي التعود بقا

------

ايموس تاني

نرفزتيني هاهاهاها

شوفي يا ستي ولا عقدة و لا حاجة أنا استسلمت للقدر و لست على استعداد أن أمضي وراء سراب بالاضافة لأني لا أعلم حقيقة أين ستكون الان و سأنعت بالجنون لو فكرت في الوصول اليها الان و انا حقيقة لا اخشى هذا و لكن أخشى أن يصدم قلبي

الموضوع ده مر عليه 11 سنة ونص يا ايموس

سلااااام يا جماعة من الشغل في ستيرلينج البلد

emos يقول...

و اية يعنى 11 سنة
الحب ميعرفش سنين لو فى حب و اخلاص هتوصلاها
لو سبتها هتبقى ندل
تلقيها بتدور عليك يا حببت عينى
دة انا هطلع علييك الافلام الهندى كلها
نرفزتونىىىىىىىى

Noony يقول...

الرحم يا إيموس على الرجل...انتي كل شوية تتنرفي لوحدك لية بس!!..قوليلي وأنا آجي أتنرفز معاكي (وش بيطلع لسانه لصديقي اللدود جروم)
أنا طبعاً قصدت "سماهم على وجوههم" على البنت..إن هي وشها معبر أوي لدرجة إنك شفت فيها كل الصفات دي

صديقتك اللدودة الشريرة الوهمية
:)

The Groom يقول...


أيوة الرحمة

أنت في الأول بتقولي الحب مينفعشي و مش عارف ايه و دلوقتي بتقولي يا ايموس ان حتى لو 11 سنة و نصصصصصص يبقى برضو مفيش مشكلة

هي أكيد بتدور على حد في تلك الصورة اسكتي و الله لتعيطي لما تتقطعي لو شفتي الصورة دي

طلعي أفلام زي مانت عايزة - أنا بحب الأفلام الهندي عشان محفوظة ومش حتعب دماغي فيها

----

نوني تاني؟

لسانك ده مش مشكلة عاجبني برضو

(وش بيطلع لسانه)

وتاني يا نوني والله لو شفتي وشها لتبكينها بكاء شديدا

هاهاها انت دودة شريرة ووهمية كمان؟ يا ساتر يا رب

:)

سلاااااام

تخاريف يقول...

السلام عليكم
البوست جمييييييييييل جدا...


والاجمل منها تلك المشاعر النقيه القويه :)..

دايما بقول "الاطفال دول اكبر حاجه فيهم قلبهم"
بس للاسف كل حاجه بتتنسف بعد كده..بفعل الزمن..

ثانيا
الاسلوووب جميل فعلا..
ولقطه اللقاء مع الصورة دى..أتخيلتها جدا...
بجد حلوة

ومستنين بقيت الحكاوى...
ده انت طلعت رومانسي تمام...
:D

shermen يقول...

إممممممممم أسلوبك رومانسي أوي
بس الرومانسية انقرضت هيه لسه عندك ؟
ولا ده كان زمان

emos يقول...

طب انا اعمل اية يا جروم انا مش لاقية حاجة اتخانق عليها
شوفلى حاجة اتخانق عليها لو سمحت

The Groom يقول...


طيب يا دكتورة تخاريف خدي الهدية دي كمان

حوصفلك الصورة

صحراء جميلة فيها خضرة عجيبة فهي ليست جرداء أبدا لكنها مزيج من أرض طينية وخضرة غير مكتملة لم تلق العناية الكافية بها - تستطيع القول أنها شبه أرض مهملة - طبعا هذه هي طبيعة أراضي البوسنة و الهرسك

هذه كانت في الخلفية - أما عن البنت نفسها فقد وصفتها و كان لايظهر منها سوى وجهها و وجه أخيها الرضيع تحمله بيديها الصغيرتين في حنان ممزوج بالقلق وابتسامة مصطنعة على وجهها تقول لمصورها وماذا بعد؟

ماذا يحمل لي المستقبل؟ وما نفع الصورة - ليتها تعلم ان هذه الصورة كانت سببا لدعائي لها في كل صلاة لمدة شهر كامل و كلما ذكرتها الى يومنا هذا

خلفها الكثير من عجائز النساء مهجرات من بيوتهن و قليل من الخيم المهترئة

أرجو أن تكون الصورة قد وضحت قليلا

شكرا لك
----

شيرمين

اه لسه عندي شوية باقيين - الوحدة بتعمل العجب يا شيرمين - ربنا ما يحكم بيها على حد يا رب

شكرا
-----

ايموس

أنت عايزة تتخانقي و لا تنحرفي - ماكانتشي جوازة دي اللي تعمل فيكي كل ده

عايزة تتخانقي بجد؟

طيب حجيبلك صاحبي اللي كاره نفسه و الدنيا يتقدملك وتتجوزو و تتخانقو كل يوم - يعني عشان تتبسطي بس

عجبي

:)

سلااااااااااام من ماناساس البلد

Azmiralda يقول...

مش عارفة ليه انا مستغربه؟؟؟
ممكن اسلوبك متغير؟؟؟ ممكن لانها اول مرة تكتب باللغه العربيه؟؟؟؟ ممكن لان طريقة كتابة البوست بيبين جانب جديد من شخصيتك؟؟؟

اكتر حاجة عجبتنى و لفتت نظرى فعلا تربيتك الدينيه, ربنا يبارك فيك و
يهديك:)

المهم انك تكتب مش لازم الاسلوب عامل ازاى انت مش داخل مسابقه ...... بشجعك اهه بس فغلا بتكلم بجد

انت لسه شايف الرجوله فى التلاتين بس ؟؟؟؟ رخامه عالماشى

!!!!!! صورة

!!!!! تحب صورة يا جدع

Azmiralda يقول...

ايموس و نونى, هما العيال دول مالهوم و مالك؟؟؟؟

دا انت طلعت رومانسي اهه حتى

The Groom يقول...


طنط ايمان طنط ايمان هيييييييييه

أنا نفسي مستغرب لأن أنا بكتب أحسن من كده بس أنا بسخن بس لسه

الله يبارك فيكي انت كمان

فعلا المهم اكتب بس انا دايما داخل مسابقة مع نفسي

هاهاها اه لسه الرجولة من التلاتين بس لان قبل كده الشباب :)

اه حبيت الصورة بس مش لوحدها يا ايمان كانت برضو التجربة كلها على بعضها حبيتها

هما ايموس و نوني عيال؟ الحقي يا نوني انت وايموس يللا تعالو اتخانقو و اتنرفزو

طنط ايمان مستنياكم اهي يا عيال

أنا رومانسي؟ هاهاها كان زماني اتجوزت لكن مين بقا تقدر على الرومانسية دي كلها هاهاهاها

:)

سلاااااااام

emos يقول...

لاااااااااااااااااااا
جواز لأ مش طالبا معايا نكد خالص يا جرووم
على فكرة انا اعتقد ان دى مش اول قصة حب ليك يا جروم دى الخدعة اللى انت عاملها عشان تلفت نظرنا للناس دى و ندعلهم و تكسب انت حسنات على قلبك اد كدة
انا اللى فأساك
زى بعضو هدييك شوية حسنات
و بعديين يا ازميرالادا مين دوول اللى عيال حد يقول لها انا ميين يا جماعة

Azmiralda يقول...

(بابص لك بنظرة تانيب اهه و عضيت على شفتى السفلى )

!!!!!!بقى انا بادافع عنك

اديك قلت طنط , يعنى البنات الامامير الحلوين مش حايزعلوا من طنط

؟؟؟؟مش كده يا امامير اممممممموا

يا واد يا قوى بس خلى بالك كتر الرومانسية ممكن يموع النفس

( بجد يا عبد الله انا لما بدات البلوج داه كان كل همى انى اكتب و خلاص و بعدين لقيت موضوع التعليقات ظريف اوى و مفيد , صدقنى موضوع الكتابة داه انا فاشله فيه , اذن لازم اهتم بالاسلوب اللى باكتب بيه ؟؟؟؟ و لا ارجع اللى فى دماغى زى ما هو ؟؟؟؟ )

مش عارفة ايه الرخامة بتاعتى ديه
احنا فى ايه و لا ايه ؟؟؟

Shower-Mirror يقول...

انتوا مالكوا و مال الواد ...

محدش يقرب من الواد جروم ..ده خلاص تبعى ...تعالى لحمو يا حبيبى

emos يقول...

انا مش هزعل طنط زى بعضو

Noony يقول...

على عنداً فيك يا جرووم، أنا هابص على كلمة "عيلة" من الجانب المشرق للحياة...على الأقل أنا كدة صغيرة وطفلة بضفيرتين وبالعب في المراجيح...ومعنديش هموم ولا مشاكل...الحمد لله إني طلعت عيلة...مش عيب خالص إني عيلة بس عندها ربع قرن

شوفلك شغلانة تانية بدل شغل الولاعات دي يا سي جرووم

(وش بيطلع لسانه تاني)

The Groom يقول...



عيال وستين عيال يا ايموس هاهاها

والله دي اول قصة حب ليا

أما بقا عن ايمان فمعاها حق
-----

هاهاها طنط ايمان

أنا بقول عليكي انت طنط وبقول عليهم هيال زي مانت قولتي :)

واياك تندمي على تشجيعك ليا فأنا زائل و المدونة باقية ان شاء الله

على فكرة انا مش بكتب عشان التعليقات انا بكتب عشان مكلمشي نفسي بس :)

وطبعا بعتز بالتعليقات جدا جدا

----

واء واء واااااااع عمو شاور واااااااع

تعالالي يا عمو

----

نوني انت بس فالحة تستخبي ورا الوش وتطلعي لسانك

طيب حوريكي؟ تعالي هنا انت رحتي فين؟

;)

سلاااااااااام يا جماعة

None يقول...

يعني اول حب في حياتك كان صورة_تصدق احبطتني _ هي ماناساس البلد مافيهاش بنت الجيران والوساده الخاليه واقفلي انتى لأ اقفل انت الاول ولا اقولك نقفل احنا الاتنين سوا

بس عموما بجد من صغرك ومشاعرك رومانسيه ورقيقه جدا.. وبتحس بالناس كمان
اسلوبك مش ممل خالص بالعكس _مش عارفه ليه بتقول علي نفسك كدا_ اسلوبك اسلوب كلام طالع من القلب عشان كدا بيدخل القلب علي طول

تحياتي

يعقــــوب .... يقول...

لا جامد قوي البوست ده , و الوصف برضه جميل,,اللي يشوف بوستاتك الفاتت ميقولش ان انت الكاتب الرومانسية ده..جدع انك بتعرف تفصل كده و تنوع ..

Anima يقول...

أول مرة أعرف انك رومانسي و إنت اللي عامل لينا فيها طبيب نفسي و بتحل مشاكل غيرك

غريبة أن يحب شخص شخصا آخر من صورته، وعلى فكرة حصلت معايا مرة و انتهت بنكد

الله يحميها و يحمي أخوها و يحميك

يعقــوب أو فانتــي يقول...

عم جروم، نهارو أبيض انشاء الله، مش عارف لما قلت المكان الأخضر ده و الرخام الأسود كان قصدك البنك ولا الزرع اللي حواليه بس علي أي حال بنك أبو ظبي الوطني هو اللي لونه أخضر و بنك دبي كان لونه أزرق بس علي ما أعتقد ده دبي الوطني مش الإسلامي بس دي مش قضيتنا، يا مان بصراحة مع احترامي أنا حسيت ان البوست ممل شوية و فضلت بقي أسكرول داون و أسكرول داون لحد لما حسيت ان في جوينت (بتعطيش الجيم) اتلف علي الماوس، حتي التعليقات كسلت ابوص عليها بصراحة بس ما علينا يعني احساسك برىء بس ابقي ركز بعد كده مع الحاجات اللي بجد، المهم يا سيدي أنا حخلع بقي عشان معايا واحد صاحبي رايح يخلع ضرسه و عاوزني أروح معاه عشان أكتفه مع الدكتور، يا رب قوينا، سلام يا ريس و فاصل و نعود، من أخوك الفنتي

The Groom يقول...



لا شيء

مرحبا بك في مدونتي - خطوة عزيزة

نعمل ايه بقا؟ انا نفسي أحبطت من قلبي المتطرف في اختياراته دي

هاها بلاش بنات ماناساس البلد - الله يكرمك انا ماسك نفسي بالعافية و مش ناقص بلاوي - مع انهم من احسن بنات امريكا عموما بس برضو ميجوش جنب بنات بلادي حاجة

شكرا على الاطراء على أسلوبي كل الفكرة انه مش عاجبني أوي و حاسس اني ممكن أعمل حاجة أحسن من كده
-----

يعقوب

شكرا لك على تعليقك الجميل

-----

أنيما - أو أمينا لو أنا غلطان الاتنين حلوين بس أنيما يعني ايه؟

شكرا جزيلا لك

أما بقا النهاية النكد فأنا برضو اتنكدت و ربنا يبعد النكد عن الجميع يا رب

أنا على فكرة محبتش الصورة بس أنا حبيت التجربة كلها و كمان البوسنة و الهرسك دي كانت ولا زالت عزيزة على قلبي أوي قبل ماشوف الصورة أصلا يعني التجربة كلها كانت قوية جدا

أمين على دعائك

تحياتي
-----

عم أكرم

صباحك فل يا مان بس معنى كده انك مشفتش بنك دبي الإسلامي كويس بقا و بعدين الفرع ده فرع العين اللي قريب من البريمي دوار واحد بس بيفصلهم الا اذا كانو عملو الحدود رسمي دلوقتي

ربنا يصلح الحال يا رب

والحمدلله ان البوست طلع ممل بالنسبة ليك لأنه لو كان عجبك - وانت مش بيعجبك العجب - كنت حبطل كتابة لمدة شهر لأن كده أنا حكون بطل و أنا بيني و بينك مش عايز أبطل كتابة

أجيبلك ماوس تاني؟ في محل اسمه الشعلة جنب بنت البلد في مدينة العين عندي فيه لحد دلوقتي ديسكاونت 50% لو عايز ماوس ولا حاجة

أو تحب أجي أكتف معاك؟ أنا كمان اعرف دكتور سنان كويس في مستشفى الجيمي

للأسف معارفي كلها في العين يا مان :)

شكرا على زيارتك

تحياتي يا جماعة من ماناساس البلد

emos يقول...

لعبنا كتيير و هرجنا كتير هنقضى السنة كلها لعب
البوست اللى بعدة لو سمحت

Rivendell** يقول...

انا كمان بطالب ببوست جديد بقى

ياسمين يقول...

أسلوب جميل ومسترسل
كدة تضحك علية وبعدين أكتشف انها صورة
معلش مسامحاك

يعقــوب أو فانتــي يقول...

3ala fekra ya prof, sob7an allah yabny enta wallahy feek shee2 lellah, enahrda wana raye7 el sherka bta3ty, ro7t mn tare2 3'er elly ana met3awed aroo7 meno, wi lama7t the Islamic Bank of Dubai, kan 3andak 7a2 ya man, lono green wel marble eswed, saba7o ;)

3ala fekra, ana ba2aly 4 years in UAE and i never visited Al Ain, wallahy nefsy ya man because i heared it's beautiful place plus enno sme3t bardo en Khorfakan bardo gamela moot, any way, momken ye7sal wi nshoof el amaken di some day, ana 7ahrab ba2a, salam mn el fanty

The Groom يقول...


البوست الكميل وصل يا ناس يا عسل

ياسمين هنا يا مرحبا يا مرحبا

يعني حبيت ازغزغكم شوية؟ ايه رايك بقا في الاشتغالة؟

------

ايموس و رافينديل زعيمتا الثورة

حاضر

------

أيوة يا أكرم باشا أنا أصحابي كانو مسميني بركة عشان أنا الحاج بركة و دعائي مستجاب

الله يكرمك يا رب و أمانة عليك أي صور ابعت علطول يا مان

العين يبني جنة الله في الارض

بس مين يقدر بس

على العموم شكرا جزيلا لك

تحياتي لكم جميعا من ماناساس البلد

Beroz يقول...

I liked the story very much.. may Allah bless you and guide your way..
Abeer

The Groom يقول...


عبير

تسلمي و خطوة عزيزة اوي والله

المدونة نورت

شكرا على زيارتك و اي خدمة

كل سنة و انت طيبة

سلااااام