الأحد، 27 مايو 2007

الغريب 1

بسم الله الرحمن الرحيم
شرد بذهنه كثيرا في تلك المناظر الخلابة حوله - يا الله - ما أجمل شروق الشمس حين تشهده وأنت أقرب للشمس من كل الناس - يكون ظلام دامس لا يرى منه شيئا - ثم نور جميل مضيئ يتسلل خفيه فلا تشعر به وأنت شارد في الملكوت - وفجأة ترى الشمس أشرقت - ويتلون السحاب الأسود البهيم بزرقة محببة أو بياض ناصع - بدأت الذكريات هي الأخرى تتسلل له من جديد - ترى........
قاطعه صوت المضيفة تتمتم بلغة انجليزية مقطعة تشوبها لكنة فرنسية شديدة: ماذا تريد أن تشرب يا سيدي؟ انتبه الان فقط انها تقف الى جانبه - تمسك ابريقا كبيرا في يد وتنظر اليه في صبر واضح - لا شيئ شكرا لك - أجابها وهو يعود بنظره للنافذه بجانبه - أحب دوما الجلوس بجوار النافذة واستحضار ذكرياته الجميلة في كل البلدان التي زارها - يااااااااه يالها من أيام جميلة
بدأت الذكريات تنهمر عليه كالمطر من جديد - تمنى لو تطول ساعات السفر تلك لكي ينغمس في ذكرياته أكثر وأكثر
بصوت فرنسي جميل - و بنفس اللكنة الظريفة أعلن المضيف عن الوصول لمطار شارل ديجول الجوي في باريس - درجة الحرارة بالسيليزي والجو معتدل في الخارج يميل للحرارة - برجاء الاطلاع على تذكرتك و خطة مرورك وانتقالك من بوابة لاخرى
طالما كره ذلك المطار منذ شرعو في تجديده وبدأو أعمال البناء تلك - لازال يفضل المطارات الصغيرة الجميلة
باق من الزمن أربع ساعات ونصف على اقلاع الطائـــــرة الايربـــــــاص رحلة اف 38 المتجهة من باريس للقاهرة - هكذا أعلنت الساعة الرقمية الكبيرة أمامه عن الوقت المتبقي له - يجب عليه أن ينتظر الان 5 ساعات كاملة - يكره الانتظار لكن جمال صالة السفر من حوله هون عليه الأمر قليلا - وضع حقيبة كتفه الكبيرة على ذلك الكرسي بجانبه و جلس - أخرج زجاجة الماء التي حملها معه من الطائرة - ارتشف منها قليلا وبدأ في اخراج كتاب ظريف كان يحمله معه - بدأ في القراءة ببطء شديد - يريد أن يستمر ذلك الكتاب السميك معه أطول فترة ممكنة قبل أن تشتاق نفسه للقهوة من جديد - انها كادمان جميل لا يستطيع الخلاص منه
--------------
عدل هندامه و بدأ في تصفح الكتاب - بدأ في تقليب الصفحات الى أن يصل الى حيث توقف - دائما ما كره أن يثني طرف صفحة الكتاب أو أن يضع ورقة فيه تذكره أين توقف - كان يردد أنه سوف يتوقف عن القراءة متى نسي أخر كلمة قرأها وأين وصل،
كتاب ممتع حقا - هكذا ردد في نفسه - كان الكتاب من النوع السميك صاحب الغلاف الغليظ - اعتقد أنه لن يستطيع اكمال الكتاب في تلك الرحلة لكنه وجد نفسه يلتهم الصفحات بسرعة شديدة - أعجبه تسلسل الأحداث وجمال أسلوب الكاتب و انهمك في القراءة
كان المطار هادئا في تلك اللحظات - أو بالاحرى كانت صالة المغادرة التي يجلس فيها خالية من الناس الا من تلك الطفلة الصغيرة وتلك السيدة ذات الشعر الطويل - يسهم بنظره ليلتقط أنفاسه بين الحين والأخر ويطمئن أن حوله من الناس ما يكفي لأن يقتل ما يشعر من الوحدة - لم يتبين ملامحها من بعيد أو لم يهتم - لفتت الطفلة نظره قليلا - لطالما أحب الأطفال ووجد سعادته معهم - لكنه طأطأ رأسه من جديد - لم يشعر بأنه في مزاج مناسب لكي يداعبها كعادته مع الأطفال دوما - وعاد لحواره الهادئ مع ذلك الكاتب بين يديه
لم يدر كم من الوقت مر عليه لكنه مل القراءة وفضل أن يترك من الكتاب بقية لبقية الرحلة - خبأ الكتاب بعناية في حقيبته كأنه يخبئ كنزا و حمل الحقيبة الضخمة على كتفه - أحس بارهاق سنوات طويلة في تلك الرفعة لكنه تجاهل ذلك الاحساس عامدا - لا يحب أن يتذكر ضعفه البشري - اتجه بخطوات حائرة ليتجول حوله في صالة المطار - قد يجد ما يسليه - هاهي بعض المقاهي الصغيرة - وبعض المطاعم النظيفة - يعشق الفرنسيون النظافة فعلا ولهم ذوق جميل في تزيين الأشياء - اتجه بهدوء نحو تلك الآلة الضخمة وأخرج قطعة النقود المعدنية تلك - لازال يحتفظ بها لأجل هذه اللحظة تماما - وضعها في الآلة و اختار المشروب الذي أراد - كانت قهوة جميلة لم يذق مثلها من قبل - بحث عن ما يمكن أن يفسر له مم صنعت تلك القهوة لكنه لم يجد شيئا مكتوبا او مقروئا على جانب الآلة - فقط وجد ذلك الرقم المعدني المثبت على نفس الجانب - هم أن يتصل به لكنه تذكر أن هاتفه معد للاستقبال فقط - تناسى الفكرة برمتها و اتجه عائدا نحو كرسيه المفضل بجوار تلك النوافذ الزجاجية الضخمة والتي تظهر الطائرات الكبيرة من خلالها
لمح تلك السيدة من جديد في طريقه الى كرسيه - كانت تجلس على أول كرسي على يمينه - اعتقد أنه يمكن أن يتجاهلها لكن الفضول العارم داخله كان أقوى - اقترب منها ببطء وهو يرتشف من القهوة الذيذة - ركز عيناه على الطفلة الجميلة وبدأ في مداعبتها بيده - خافت منه الطفلة قليلا لكنها بدأت في التجاوب معه بسرعة - لا يدري لم اطمأنت له بسرعة عادة يكون الأطفال أكثر جبنا مع الغرباء - لكن تلك الطفلة بدت أكثر جرأة واقداما وهي تلعب معه - جلس على بعد كرسيين من تلك السيدة التي بدأت تلاحقه بنظراتها - تستغرب بالطبع من لعبه مع طفلتها لكن وجهها الملائكي الذي أصبح واضحا لأول مرة حمل ابتسامة رضا - ظلت تنظر لهما قليلا وهو يحمل الطفلة ويقبلها ويخرج لها قطعة الزبدة المحلاة التي لم يأكلها في الطائرة - صرفت نظرها عنهم وعادت للكتاب الذي كانت تقرؤه - لا يعلم لم اطمأنت له فعادة أيضا ما يطلب الناس من أطفالهم عدم ازعاج الغرباء -لطالما اعتقد انها وسيلة مهذبة تحمل نفس الطلب من الغرباء بلطف ألا يزعجوهم - لم يخف سعادته وابتسامته بأنها سمحت له بأن يلهو مع طفلتها - كأنما كانت الطفلة في احتياج شديد الى غريب يسليها فقد تعلقت به بشدة بعد بضع دقائق فقط
مر من الوقت بضع ساعة أو أقل - كانت الطفلة مرهقة بشدة لدرجة أنها نامت على كتفه - أخرج تلك الوسادة الصغيرة التي كان يحملها معه ووضعها على كتفه بهدوء - لم يرد أن يوقظ الطفلة من سباتها العميق - كان دوما ما يتعجب من حب الاطفال له وكيف أنهم يجدون لذة في النوم على كتفه بارز العظام - لاحظ أن السيدة كانت تنظر له بين الحين والاخر نظرات اطمئنان ليس الا - أحس بنفس كم الفضول الذي يحمله في نظراتها له - لكنه لم يجد الجرأة ليقترب منها ويحادثها - فضل التركيز في راحة ذلك الملاك الصغير النائم على كتفه

هناك 27 تعليقًا:

Esmeralda يقول...

:)
قهوة برضه :)
ربنا يفتح نفسك يا سيدى

emos يقول...

el tayara hato2a3 fel 2a7;er w yemooot sa7

maheyya deh elnehaya beta3et el nakad elly enta me3ayeshny feh

w kaman 2ahwa

betnarfezny sa7?
mashy mashyyyyyyyyyyyyyyyyyyy

7;alek fakerha ya kabten

بندقه يقول...

ايه نفسك اتسدت ليه دا انت لسه بتقول ان المطار متجدد والصاله شكلها حلو
بقه نفسك اتسدت علشان مشلاقى قهوه

لالالالالا مالكش حق
حد يزهق فى فرنسا

هو كل ده من القهوه
طب بدل زجاجه الماء خدلك ترمس قهوه
ايه رايك

غير معرف يقول...

انت بتعد امتى ؟؟
بلاش دي

!!بتنزل البوست امتى طيب؟؟

انا حعلق بعد ماتكمل القصة

انا رايحة اذاكر سويل...ااقابلك بعد الامتحان

سلام يا جروم باشا

طمطم

Noony يقول...

جرووم

مالك؟ التفكير كتير غلط للي في سنك
إن شاء هترجع مصر وتحقق كل أحلامك في الوقت المناسب إن شاء الله
الذكريات جميلة لو احنا شفناها من وجهة نظر جميلة

عشان يوم مادخلتش أون لاين ألاقي بوستين!؟
:)
إن شاء الله خير

نهاد

غير معرف يقول...

WELL..why the sad smiley..

there should be an angelic one
for the sky and clouds are embracing him with that expected warmth of the homeland...! the scent of the old days and the memories..gonna be more concrete!

yeah WAITING is killing...! But.. if he can just see that after this boring waiting..the sun will rise.. a warm hug will meet him.. a nice warm cup of coffe from a dear ! a smile is awaiting him!!

It's drawing soon..!

don't worry!!

Pack up your feelings.. and sebha 3ala Rabena :) don't look back.. much have been acheived masha Allah..and there is more to attain insha Allah!!

غير معرف يقول...

me again

ana mosh 3arfa maly ba2eit akteb badal el comment etnein LoL

ANYWAY..forgot to tell you
that I like the REAL shots from the plane..and the view of the clouds from above!! :))) masha Allah!!

تخاريف يقول...

الصور جامده اوى يا جرووم

وبعدين يعنى هو انت لحقت تقول حاجه اما تقولنا هكمل بعدين..؟؟؟


ربنا يفتح نفسك يا سيدى...
ولعل يكون سبب سده النفس حاجه عارضه يعنى ...
وزى مابتقولك نونى كده..ماتفكرش كتير...
ربنا يكرمك يارب

yasmina يقول...

عبد الله

بداية مشوقة ووصف ممتع للشروق فمن يتمعن فيه يجده فعلا يوحي بالذكريات

ولكن طبعا ممكن ان تكون ذكريات سعيدة وليس حصرا ذكريات سيئة

وصفك للرجل وانتظاره يجعل القارئ يشعر بانه يرى الرجل امامه ويتخيله

لديه افضل رفيق فلا اظنه سيمل الانتظار
:)

تنقصه القهوة طبعا ولكن اكيد لها حلا

لا ادري لم سدت نفسك بعد ان شوقتنا
ارجو ان يكون شيئا عارضا وتفتح نفسك من جديد وتكمل كتابة

ادعو لك دائما

تحياتي

Rivendell** يقول...

فكرتني بيوم ما كنت نازلة ترانزيت في البحرين وكان فاضل ساعتين على معاد الطيارة
كنت ما نمتش طول الليل ولوحدي وخفت انام لو قعدت عالكرسي والطيارة تفوتني
جبت كوباية قهوة بلاك محترمة وخدت المطار رايح جاي عشان ما انامش
ميزة مطار البحرين اني شوفت فيه كل جنسية ممكن تتخيلها على سطح الارض

كمل مستنيين

غير معرف يقول...

WILL it be continued?!

that sweetie little girl.... like the one singing" Cuppy cake" :D

IT'S a blessing that you be the one to trust..especially with little ones.. or those who need this,,,!

hmmmm.....! is there another part?!!

I am the first to reaaaaaaaaad this new part LOL

فلسطينيه يقول...

يسعد مساك خ جروووم
اخي الوطن ما بيتعوض ومصيرك ترجع بلدك وتنورها بحبك وعلمك
اخ جروووم
لي طلب صغير
ممكن تعلمني كبف اعمل مدونه
والله ريقي نشف وانا مو عارفه كيف اعملها ؟؟؟
بانتظار ردك

reri يقول...

ليه ما كملتش
الحكايه مشوقه
وإنت بتحكي بسلاسه
وكأني شايفاك إنت في المطار والطفله والكتاب اللي معاك والمضيفه
كلهم بيتحركوا
بس هي إيه حكايتك مع القهوه ؟؟؟؟

سلاماااااااااااات

Rosa يقول...

عبد الله اقلك ايه بس
ماشاء الله عندك اسلوب جميل اوي لشد الناس معاك في اي حاجه بتكتبها
بوست جميل و ممتع والصور روعه
:)
تحياتي يا فنان

أيامنا الحلوة يقول...

عبد الله متجبش سيرة القهوة تاني بقى بحس بعقدة القهوة اللي دايما بتفور مني

اعذرني ياجروم انا هجيب سيرتك انت وكل المدونين اصدقائي في البوست اللي هينزل جديد ان شاء الله على اول الشهر ابقى تعالى زورني عشان متبقاش نميمة

تحياتي

أخت جرووم يقول...

الله........إيه الحلاوة دي يا جرووم

بجد حلوة أوي و وصفك جميل

كملها بسرعة بقى

yasmina يقول...

تكملة موفقة يا عبد الله فقد استطعت اقحام البنت الصغيرة بالقصة بشكل جميل

عندما يثق الاطفال بشخص ما فهذا مؤشر جيد له ولننتظر تكملتك ونرى

تحياتي لك

smraa alnil يقول...

فكرتني باللذ مضي

كان احساس راع وانا متشعلقة في السحاب
المهم اني مستنية التكملة
عشان اعلق براحتي

اشتغالة يقول...

ما شاء الله

عندك مواهب كتابية حلوة

طب ايه ما تكمل يلا



و ماتنساش تدعيلنا

The Groom يقول...



ازميرالدا

شفتي - القهوة دي عاملة عمايل معايا

:P

تحياتي يا سيدتي

------------
ايموس

لا حول ولا قوة الا بالله

انت مش بس نرفوزة

انت شريرة يا ايموس

هاهاهاها

ربنا يكرمك يا رب

تحياتي لك

----------

بندقة

لا ولا حاجة أديني كملت يا بندقة

مهو ترمس القهوة مش ينفع نقلبه من الطيارة

تحياتي لك

-------------

أنونيماس

انا اونلاين كل يوم يا طماطم من 5 مساء بتوقيتنا يعني 12 مساء في مصر

وتقريبا بنزل البوست في نفس التوقيت

ربنا يوفقك يا طماطم ويكرمك

تحياتي لك

--------------

نونييييييييي

لا التفكير مش غلط هو بيسبب الصلع بس هاهاهاها

أكيد خير ان شاء الله

ربنا يهديكي ويرضيكي ويصلح حالك و يكرمك

تحياتي لك

------------

ابيتاف

مفيش ساد انا خلاص بقيت كويس

جزيت الجنة على الكومينت الجميل ده يا ابيتاف

تحياتي لك

-----------

ابيتاف تاني

انت رغاية ليه؟

:)))

بس ارغي براحتك انا تحت أمرك

صحيح لا أجمل من الحقيقة

عمايل ايديا وحيات عينيا :))

تحياتي لك

-----------

تخاريف

:))
:))
:))

ربنا يكرمك يا رب

شكرا لك و تحياتي

الصور عمايل ايديا

----------

ياسمينا

الله يكرمك يا رب كومنتاتك دايما وهمية

وأنا كمان بدعيلك كتير

تحياتي لك وربنا يخليكي

----------

رافينديل

صحيح الذكريات دي لا تنتهي وبتفضلنا دايما في بالنا تذكرنا بالذي مضى

:))

تحياتي لك

------------

ابيتاف

اكيد طبعا

حتشوفي بعينك

الله يكرمك يا رب

تحياتي لك وخطوة عزيزة يا فندم
:))

------------
فلسطينية

تحياتي لك

اسف على التأخير

راسليني على ايميلي اللي موجود على البروفايل بتاعي و يسرني أعلمك واحدة واحدة وامشي معاكي في كل الخطوات

تحياتي لك و اسف على التأخير ومرحبا بك في عالم التدوين الشيق

:))

مستني اسمع منك

تحياتي لك

-----------
ريري

الله يكرمك خطوة عزيزة

يوووه حكايتي مع القهوة حكاية

عموما حتعرفي

جزاك الله خيرا

تحياتي لك

------------

روزا

الله يكرمك يا رب

:))

تحياتي لك وجزاك الله خيرا على دعمك المتواصل

----------

شيرييين

حاضر مش حجيبها

حاضر عينيا بس كده انت تؤمري

تحياتي لك

----------

أختي العزيزة

شفتي أنا عندي مواهب ازاي

الله يكرمك يا رب

بدعيلك لا تقلقي

تحياتي لك

-----------

ياسمينا تاني

والله بفرح بكومنتاتك لأنها كومنتات متميزة دايما

الله يكرمك وتحياتي لك مرة أخرى

-----------

سمرااااااااااااااء

خطوة عزيزة يا فندم

ألف ألف ألف مبروك ليكي

وجزاك الله خيرا على الزيارة

والله انت ظبتي يومي النهاردة بالزيارة

ربا يكرمك يا رب

ألف مبروك تاني ليكي وربنا يتمملك على خير

حاضر حرزع التكملة هوا عشان خاطرك بس

تحياتي لك :))

------------

اشتغالة

الله يكرمك

روحي ذاكري يا بيت

:)):P

تحياتي لك وبدعيلك والله

ربنا يكرمك يا رب

-----------

تحياتي لكم جميعا من ماناساس البلد

gohayna يقول...

ربنا معاكي يا ابني

انت بتكتب كام بوست في الدقيقه

لا في الثانيه

الله اكبر

ادخل اقول بوست او اتنين فاتوني

الاقي جبال وهضاب ومرتفعات

ماشاء الله

ربنا معاك يارب

ربنا يفتح نفسك يا رب

وبعدين ايه حكايه القهوة معاك يا سيدي

ربنا يرجعك مصر بمليون سلامه

The Groom يقول...


جوهاينا

خطوة عزيزة يا بنتي

ربنا يكرمك يا رب

عاملة ايه في الغربة؟ربنا يصبرك ويكرمك

القهوة دي ادماني المفضل ودماغي ومزاجي العالي

ربنا يحميكي

جزاك الله خيرا

تحياتي لك من ماناساس البلد

shermen يقول...

انا حاسه ان القصه دي قصتك وإنك راجع مصر قريب وهتسيب منساس البلد
أو سبتها بالفعل

لكن بردوه القهوة وراك وراك

ماشي يا عم
هاتلي فنجان معاك

صحيح انا نسيت انا عامله دايت
ممنوعه من القهوة

سلام

Dr.SEA يقول...

إيه الحلاوة ديه :) يلا كملها بسرعة بقى يا عبده ... ومستنى كومنتاتك على البلوج بتاعى بقى ؛) سلام

The Groom يقول...


قريبة من قصتي يا شيرمين بس مش هيا

جزاك الله خيرا

تحياتي لك من ماناساس البلد

The Groom يقول...


ان شاء الله يا دكتور سي

ان شاء الله

تحياتي لك من ماناساس البلد

sosa يقول...

واللى احنا متتبعينه ده هينزل امتى
بس ده انت طلعت رومانسى اوى
امال ليه مش عارف تتجوز
معلش
انا هدورلك على عروسة وربنا يقدرنى واجيبهالك باباها تاجر بن
بس قول يارب