السبت، ٩ يونيو ٢٠٠٧

ماشي بشارع

ماشي بشارع خالي من البشر أحمل في يدي أشيائي الخاصة، أتململ من حملها، مزاجي متعكر قليلا اليوم لكني أحس بحنين غريب للمجهول وللا شيء، الجو غائم ويظهر أنه سيمطر قريبا، لطالما أحببت المطر ودوما ما سرحت وتهت في جماله، مهما كان شديدا أو خفيفا فالمطر هو المطر، يغسل الأرض وكل شيء ليعود نقيا طاهرا كمان كان، كأن الهدف منه اثبات حقيقة أن تراكم المرارة لا يغني عن جمال الصورة. ترى أين ذهب الجميع؟ أين البشر؟ لا زال الوقت مبكرا على النوم؟ ترى ما هذا اليوم العجيب بس أنا وحدي و المظلة و المطر لولا أني أخشى على أشيائي الخاصة من أن تهترئ من المطر، ولولا أني أخاف أن أنعت بالجنون، لطويت المظلة جانبا وتركت المطر يغسل أحزاني وآلامي كلها بعيدا ليرجعني وليد العواطف من جديد نقي النفس طاهر القلب من تراكمات السنين، ياااااااااااااااااااااه كم أعشقك يا مطر بحضني الحقيبة و الدفاتر و الصور قريبا من قلبي، أحملها بعمق وبشدة، متشبث بماضي الذي لم يتبق منه سوى تلك الحقيبة التي أهديتها من تلك الانسانة العزيزة عليا، المطر المنهمر بشدة يخوفني أن يذوب ماضي في قطرات الماء، لن أحتمل صدمة فقدان الماضي الجميل مرة أخرى، دفاتر كثيرة تحمل كل ذكرياتي وخواطري، تحمل قلبي الذي أفنيت مداد عمري بنقشي به عليها، دفاتر تحملني شخصيا وأحملها دوما، صور ليست جميلة ولا أجمل ما يمكن التقاطه لكن جمالها يكمن في كونها حقيقية بدون تصنع ولا تكلف، ما أجمل الحقيقة في أوجها، وما أجملها في المطر ما أجمل الذكريات المبتلة و الشمس غابت و الريح تلعب بالشجر تنسحب الشمس بهدوء، يختفي ضوءها ببطء كأنما يعلن استسلامه لليل البهيم، ولعتمة الذكريات، أو كأنه يعلن تأدبه واحترامه لخصوصية اللحظة، المطر يناسب الليل أكثر من النهار وكل له خصوصيته أيضا، وجود الريح مهم في تحريك الزمان، سبحان الله شيء لا تراه لكنه قادر على انتزاعك كأنما يقوم بدور صديق ينبهك لتفيق من غفلتك ويرجك رجا و فجأة أسمع صوت خطوة تجري.. تجري باتجاهي ترى من القادم المسرع؟ ظننت أني وحدي في ذلك العالم الصغير الذي صنعته بالاشتراك مع الطبيعة، من ذلك الذي واتته الجرأة على مقاطعة الحلم الجميل؟ لماذا؟ كلما بدأت في لحظة جميلة فقدتها بنفس سرعة البدء، خيرا؟ و التفت أخشى دوما الالتفات خلفي، لست أخاف المجهول ولكني اخاف مما يحمله لي، أرضى دوما بنصيبي وقدري ولكني أصبحت أضعف من كثرة المفاجآت والأحداث الصاخبة، كم هي جميلة لحظات الهدوء في حياتنا ومهمة جدا في نفس الوقت، ألتفت ببطء دوما وبنصف عين المح ما خلفي لأني لا أحتمل الصدمات بشكل مباشر ويجب أن أهيأ نفسي لها، لست أدري لماذا أتوقع الصدمات في كل زمان ومكان حتى في يوم ماطر غائم حزين يا الله ماهاااااااااااااااااااذا؟ تسمرت في مكاني من الدهشة والمفاجأة و شفت حلوة ثارت انتباهي ما شاء الله تبارك الخلاق، لو أن كل البشر اجتمعوا ما رسموا من هي أجمل منها، سبحان الخلاق العظيم، اللآن فقط سطعت شمس الجمال من جديد، لو أن القمر رآها لاختبأ ولو أن الشمس رأتها لانطفأت، أدركت الآن أن المطر نزل لأجلنا فقط، لأجل ذلك القدر والنصيب الذي جمعنا، أضاء نورها طريقي، من المرات النادرة في حياتي التي لا أندم فيها على النظر للقادم من خلفي قالت.. و بكل أدب تسمح أحتمي تحت المظلة لو أن الأدب عرفوه من جديد لكتبوا اسمها في خانة التعريف، بصوت أنقى وأجمل من كمان غالي الثمن ومن عود مثقل بالحب والحنين طلبت الاحتماء تحت مظلتي من شدة المطر، ترى لماذا اختارتني انا؟ وأي قدر سعيد سعى بها لي؟ وأمرني أن أخرج من مكتبي في هذا الوقت، أي نصيب جعلنا نلتقي وقت نزول المطر؟ لكم كانت رقيقة في طلبها و احتمت جنبي يا عيني كل براءة تحسها طفلة أعادت أيضا تعريف البراءة، حزن جميل يظهر في عينيها، مسكة يدها لحقيبتها واختباؤها بلهفة تحت تلك المظلة يصرخان بطفولة عذبة قلما تجدها في انسان في هذا الزمان، ملامح وجهها تنطق بجمال رباني لو كان ماء لرواني مدى الحياة، وددت لو أسألها من أنت ومن تكونين؟ ماذا تفعلين ههنا؟ تجمدت الكلمات في حلقي واستحت منها، اكتفيت بابتسامة وعيناي لا تفارقانها بدهشة و ابتدت قصة جميلة ترى هل يكتب لها النجاح؟ ترى هل ستكون كسابقاتها؟ ترى هل يأتي الحب هكذا بلا مقدمات؟ هل تستحق القصة هذه المرة؟ هل أستحق المحاولة من جديد؟ هل ستعطيني الأمل؟ هل ستمسح عني غبار الماضي وتعطرني بشذى ربيع جديد؟ صدفة حلوة.. و هي أحلى حلاوة تبعث في النفس الأمل، في غد جديد، في حياة جديدة بلا عذاب سوى الحب الجميل، وما أجمله من عذاب، ما أجملك يا قدري وكم هي نعمة كبيرة تلك، سأجسد لله شكرا على تلك الصدفة الحلوة، وهي فعلا أحلى ألف بوسة يا مطر.. يا مظلة و يا قدر أقبل المطر دوما، كم غسل أحزاني، وغطى دموعي فلم يعرف الناس أني أبكي، كم كتم صوت أهاتي وكم احتمل انفعالاتي وأثار أشجاني تستحق أكثر من تلك القبلة عزيزي يا مطر مظلتي الحبيبة كنت سببا في كل هذه السعادة، سأحتفظ بك مدى الحياة وسأعتني بك، فأنت السبب، انت السبب قدري
دوما ما رضيت بك، دوما ما أحببتك رغم قسوتك أحيانا، قبلة صغيرة مني لا تكفي
ماشي.. ماشي بشارع ----------------- انت وهمي يا كاظم كلماتك و تلحينك يعني ما شاء الله صباح الوهم احساس وهمي فعلا اللهم لك الحمد تحياتي لكم يا جماعة من ماناساس البلد :)

هناك ١٤ تعليقًا:

yasmina يقول...

يعني يا عبد الله تبخرت الكلمات من شفاهي وضاعت وسط المطر

بجد بوست جميل جدا
انت وكاظم والمطر مش قادرة اتخيل اجمل ولا احلى من هيك

تحليل ممتاز لكلمات الاغنية وانا بقرا كنت حاسة اني شايفتك ماشي بنفس الوضع
بس تخيل لو قمت المظلة وخليت حالك تبتل مع كل اغراضك وذكرياتك يمكن كان كمان حيكون حلو ان الواحد يغسل كل شي ويبدا من جديد

:))

لا تضعف من المفاجئات ودعها تقويك وتحثك الى الامام

المطر سبب الحياة لا يمكن بدونه ولا يعرف الكثيرون قدره - احبه جدا

يا رب يجمعك بمن تحتمي معك الى الابد بحياة ومستقبل وليس مجرد قصة

القدر يلعب بنا الى اليسار والى اليمين ولكنه قدرنا- فلا نستطيع ان نهرب منه

فعلا
صباح الوهم
صباح المطر
وصباح كاظم

غير معرف يقول...

Kazem is always incredible on singing emotions :) masha Allah

for the story...how touchable it is...talking about past memories..holding fast to the scent of the past

The Umbrella of your Love and Shelter and Protection and Future.. embraces all Life

The Song is adorable,,, Really adorable!! :)

el farag qareeb insha Allah

Anima يقول...

اههههههههههههههه منك يا كاظم يا مقلب المواجع

Noony يقول...

يا سيدييييييييي
يا سيدييييييييي
يا عم الدماغ
بما إني ماليش في كاظم، ولولا انك قلت في الآخر ان دي أغنيته، كنت افتكرتك انت اللي كاتبها من أولها لآخرها من وحي خاليك
بجد تحفة يا عبد الله
ايوة كدة..هي دي الدماغ المتكلفة..أكيد كنت شارب "برميل" قهوة وانت بتكتبها
هههههههههههه
هو فعلاً محدش عارف نصيبه فين...ولا امتى
ربنا يرزقك ببنت الحلال بقى...عشان عايزين مواضيع كتير من دة

كل دة أفته من كم جملة من أغنية واحدة!؟...أمال لو ألبوم كامل كنت هتعمل اية!؟

ما شاء الله
:)
نوني

Rosa يقول...

:)

الوردة السوداء يقول...

ايه الابداع ده

مكدبش عليك
اول مرة بجد تعجبنى حاجة ليك

يعنى معظم اللى قبل كدة
مواقف وحاجات

لكن بجد المردى مختلف تماما

منة الله يقول...

عبد الله

ادعوك للمشاركة في استفتاء

اكثر 10 مدونات تاثيرا في قرائها

عل مدونتك واحدة منهم

اليك الرابط

http://6ef.blogspot.com/

Rivendell** يقول...

يا مبدع يا فندم

جميلة ببراءتها

تخاريف يقول...

صباح الروقان...
:)
حلوة اوى..
مع انى مابحبش كاظم..
بس حلوة فعلا

!!! الراس الكبيرة منة يقول...

معندكش اى فكرة البوست بتاعك ده اثر فيا قد اييييييييييه
ويا عم كاظم ارحم ارحم وكفاية تقليب مواجع على الناس
بس بجد تحفة

KOKKO يقول...

هههههههه
حلوه قوي يا عبد الله
بس انا قولت هقولك مبروك وعقبالى
تقوم تطلع اغنيه
بس بوست جامد جدا ومشاعر
حلوه قوى زى ما عوتنا
سلاماااااات

KOKKO يقول...

نسيت اقولك ان تحليلك للاغنيه
خلانى افكر اسمعها رغم ان انا مش بحب كاظم الساهر لكن لازم اسمع الكلمات دى
من المغنى
تحياتى

Just a Reader يقول...

يعني بعد ما قريت البوست كله وكنت فعلا صدقت إنه ده حصل بجد وبعدين سيادتك في الآخر تقول "وهمي يا كاظم" وتتطلع في الآخر
أغنيه....شكرااااااااا :))))

غير معرف يقول...

السلام عليكم
انا احدى عشاق كاظم والحقيقة دخلت على المدونة قدرا" ولكن اعجبتنى هذه البوست جدا" وما شاء الله عليك أسلوبك رائع واحساسك اكيد أروع مثل كل عشاق كاظم